حاصل على زمالة دارة الفنون
نيسا آري

MIT، كامبردج، ماساتشوسيتس.

نيسا آري باحثة الدكتوراه في معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا (MIT).

الانتدابات الثقافيّة: تكافؤ الفن والسياسة في فلسطين بدايات القرن العشرين

"تتقصّى أطروحتي الكيفيّة التي لعبت بها الظروف السياسيّة المعقّدة المؤثّرة على فلسطين في بدايات القرن العشرين دوراً حاسماً في تشكيل مجال الفن الفلسطيني. إذ جاء ظهور نظام متشابك من الممارسات الفنيّة ومساحات العرض أثناء العقود الأخيرة من الحكم العثماني إلى النكبة (1876 – 1948) بمقابل مشهد سياسي كان أحد معالمه تذويب الأغلبيّة المسلمة الحاكمة، وصعود الصهيونيّة، والحرب العالميّة الأولى، والاحتلال العسكري والاستعماري البريطاني، وتنامي القوميّة العربيّة. تستكشف الأطروحة كيف تشكّل عالم الفن الوليد، الذي ساهم في إنتاجه الفنانين المحليين والممارسين الفنيين المهاجرين والوكلاء العالميين، ضمن وردّاً على هذه القوى. أقوم بمعاينة أعمال الفنانين الفلسطينيين من أمثال: نيكولا صايغ، خليل حلبي، زلفى السعدي، توفيق جوهريّة، داوود زلاطيمو، صوفي حلبي، زكريا أبو فحيلة وجمال بدران في هذا السياق، والكشف عن الصلات السابقة المهملة بين ممارستهم الفنيّة والبنية التحتيّة للفنون البصريّة الناشئة من حولهم. فبينما يصف مصطلح "الفن الفلسطيني" مفهوماً لم يكن معروفاً على ناطق واسع قبل العام 1948، تدرس أطروحتي كيف شكّل الإنتاج الفني في فلسطين بدايات القرن العشرين العديد من الممارسات والانشغالات الفنيّة، وأنماط التداول التي ميّزت هذا المجال الفنّي اللاحق".

- نيسا آري، 2017.