جانب من المعرض.
هيثم النصر. المدينة الجديدة، 2016، لعبة ڤيدبو. تم نقلها للحاسوب الشخصي من قبل أسامة النصر سنة 2021 وتم نشرها من قبل بالناقص.
هيثم النصر. المدينة الجديدة، 2016، لعبة ڤيدبو. تم نقلها للحاسوب الشخصي من قبل أسامة النصر سنة 2021 وتم نشرها من قبل بالناقص.
هيثم النصر. عصافير، 2016، صور رقمية.
هيثم النصر. عصافير، 2016، صور رقمية.
جانب من المعرض.
جانب من المعرض.
جانب من المعرض.
هيثم النصر. عصافير، 2016، صور رقمية.
هيثم النصر . تابيولا راسا - كتاب العمل العاطفي، 2016، فيديو، 2:15. تم تصويره من قبل رائد رافعي.
رولا حلواني. سلسلة الاجتياح السلبية، 2002.
رولا حلواني. بلا عنوان (1)، سلسلة الأجتياح السلبية، 2002.
جانب من المعرض.
رائد ابراهيم. أبراج، 2001 - مستمر.
رائد ابراهيم. أبراج، 2001 - مستمر.
رائد ابراهيم. أبراج، 2001 - مستمر.
نادية الكعبي-لينكي. راس المال - خاتمة، حكايةٌ عن نهاية حقبة, 2020.
نادية الكعبي-لينكي. راس المال - خاتمة، حكايةٌ عن نهاية حقبة, 2020.
نادية الكعبي-لينكي. راس المال - خاتمة، حكايةٌ عن نهاية حقبة, 2020.
نادية الكعبي-لينكي. راس المال - خاتمة، حكايةٌ عن نهاية حقبة, 2020.
وائل شوقي حديقة الأقصى، 2006. فيديو، 30'00".
معرض
إعادة فتح دارة الفنون

 14 أيلول – 31 كانون الأول 2021

الأصدقاء والفنانين وجمهورنا الكريم، نرحب بكم مجددًا.

سُمح الآن للمؤسسات الثقافية بإعادة فتح أبوابها في الأردن في ظل إجراءات سلامة صارمة بعد 16 شهرًا من الإغلاق، حيث أطلقنا خلالها برنامجًا عبر الإنترنت للأنشطة وإقامات الفنانين.

لذلك السبب، ولإعادة فتح سلس لمساحتنا، نقوم بتمديد المعارض السابقة التي اضطررنا لإغلاقها قبل أوانها بسبب الوباء، وتضم "داس كابيتال" للفنانة نادية الكعبي-لينكي و"جمل في الغرفة" للفنان رائد إبراهيم، التي تسائل الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية المقلقة لعالمنا المأزوم.

نعرض أيضًا أعمالًا من مجموعة خالد شومان مثل "سلسلة الاجتياح السلبية" للفنانة رولا حلواني، الذي يتضمن سلسلة من صور النيجاتيف لتوغلات قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المستمرة حتى الآن، وكذلك "حديقة الأقصى" لوائل شوقي (2006) الذي يتناول الوضع غير المستقر لمدينة القدس.

نتابع في الوقت نفسه أنشطتنا عبر الإنترنت من خلال تقديم مشروع "لا جديد، لا قديم" للفنان هيثم النصر، الذي يتضمن ألعاب فيديو تجريبية مجهزة في الموقع، ورسومات وكتابات ومجسمات عمل عليها الفنان على مدار ست سنوات. يلعب المشروع على العلاقة ما بين الرأسمالية والاستعمار والمناظر الطبيعية والتطوير العقاري والفولكلور ويعيد صياغتها لتصور مستقبل ثوري أمثل.

تستكمل أكاديمية دارة الفنون الصيفية برنامجها خلال تشرين الأول/ أكتوبر بالجزء الثالث "استرجاع البرّيّة في التعليم/البيداغوجيا" من تنسيق ساقية، والجزء الرابع ""عرّافو/عرّافات الماء" من تنسيق جمانة إميل عبود، وكذلك ورشة "تغميس بالطين" من تنسيق مجموعة تغميس.

تفتح دارة الفنون أبوابها للجمهور من الساعة 12 ظهرًا حتى 7 مساءً، السبت إلى الخميس.

الصور: هيثم النصر، تابيولا راسا، 2017. رولا حلواني، سلسلة الأجتياح السلبية، 2002. وائل شوقي، حديقة الأقصى، 2006. رائد ابراهيم، جمل في الغرفة، 2020. نادية كعبي-لينكي، رأس المال-خاتمة، 2020.

متعلّقات