دليل المعرض الثالث باحتفالاتنا بالعامنا الثلاثين

 اللغة: عربي/ إنجليزي نشرته دارة الفنون- مؤسسة خالد شومان، 2018.

لعامنا الـ30، دعونا الفنّانين من كافة التخصّصات للتوقّف لبرهة والتأمّل، لإعادة اختراع عالمنا وسرد قصصهم، انطلاقاً من قصيدة محمود درويش: "إلى شاعر شاب":

الحقيقة سوداء، فاكتب عليها

بضوء السّراب.

وعلى مدار العام، تقام ثلاثة معارض تعرض كلٌّ منها لقاءات مختلفة ما بين فنّاني عصرنا وبين موقعهم في عالمنا اليوم، ليطرحوا معاً سردهم الجديد، ويسائلون ماضينا وواقعنا.

أقيمت ثلاثة معارض متتالية خلال عام 2018، من بينها معرضنا الختامي هذا. وكما هو الحال في المعرضين السابقين، لا يقدم هذا المعرض قراءة واحدة للماضي أو الحاضر، إذ يقدم الفنانون مجموعة متنوعة من وجهات النظر ويعرضون مجموعة واسعة من الممارسات التي تعكس تعقيدات عالمنا وزمننا. وتشكل المعارض الثلاثة مجموعة من الروايات والتساؤلات الجديدة، مع ما تتيح ظهوره من مفارقات وتعقيدات.

الفنانون المشاركون في معرض تشرين الأول- كانون الثاني:

أحلام شبلي (فلسطين)، أحمد سلامة (الأردن)، جايمس ويب (جنوب أفريقيا)، خليل رباح (فلسطين)، سيما زريقات (الأردن/ الولايات المتحدة)، ريكاردو ماتلاكس (ايطاليا/ بريطانيا)، ستوديو 8 (الأردن)، عادل عابدين (العراق)، عمّار خمّاش (الأردن)، معاوية باجس (الأردن)، هراير سركيسيان (سوريا)، ويل اسكندر (الأردن/ الإمارات)، يوسف قعوار (الأردن) وأعمال طباعة لطلاب من الجامعة الأردنيّة.

يعمل طلاب من كلية الفنون الجميلة في الجامعة الأردنية في ورشنا الخاصة بالطباعة تحت إشراف الفنان جهاد العامري، رئيس قسم الفنون البصرية. كما يقومون بتصميم عناصر، معظمها عبارة عن مقاعد، مستوحاة من العناصر المعمارية في دارة الفنون تحت إشراف د.هيفاء بني اسماعيل. سيتم عرض أعمالهم في استوديوهات الطباعة.

وفي بيت البيروتي نعرض ملصقات تستعرض تاريخ دارة الفنون من معارض ونشاطات على مدار 30 عاماً، كما نتذكّر 25 فنّاناً راحلاً منذ العام 1988 من مجموعة خالد شومان الخاصّة عبر عرض أعمالهم الفنيّة، وهم: أحمد نعواش، إسماعيل شمّوط، إسماعيل فتّاح، آمال قنّاوي، بول غيراغوسيان، جمانة الحسيني، حسن حوراني، رافع النّاصري، شاكر حسن آل سعيد، عبد الرّازق الساحلي، عدنان الشريف، عزيز عمّورة، عصام السّعيد، علي الجابري، علي ماهر، علياء عمّورة، فاتح المدرّس، فخر النساء زيد، فريد بلكاهية، فلاديمير تماري، محمد القاسمي، محمود طه، مروان، نبيلة حلمي، نهى الرّاضي. وتابيسو سيكغالا الذي كان جزءاً من "حوار في عمّان" في عامنا الخامس والعشرين. كما نتذكّر زها حديد.

متعلّقات