جانب من المعرض.
ذاكرة الأرض، 2017. فيديو، 50"12'.
ذاكرة الأرض، 2017. فيديو، 50"12'.
جانب من المعرض.
جانب من المعرض.
جانب من المعرض.
جانب من المعرض.
جانب من المعرض.
جانب من المعرض.
معرض
ذاكرة الأرض
سميرة‭ ‬بدران

10‬ تشرين‭ ‬أول/ ‬أكتوبر 2017 – 11 كانون ثاني/ يناير 2018
البيت الأزرق

تقدّم دارة الفنون العرض الأول في العالم العربي لفيلم الفنّانة سميرة بدران التحريكي "ذاكرة الأرض" (2017)، إلى جانب مجموعة من الرسومات التحضيريّة والصور ومشاهد الفيديو. يطرح العمل رؤيته الفنيّة والمؤلمة للحالة الإنسانيّة الواقعة تحت نير أشكال العنف المختلفة، وللذاكرة الجمعيّة والهويّة كأشكال للمقاومة.

يروي الفيلم، الذي تقع أحداثه في فلسطين، رحلة شخصيّته الأساسيّة المحاصرة لدى حاجز يمثّل آليّة الاحتلال الإسرائيليّة الأساسيّة، باحثةً عن وسيلة للهروب من الواقع بينما ينخر جسدها العنف الممنهج والجسدي والعدوان والتعسّف، مانعاً إيّاها من الحركة ومهاجماً وجودها.

تلعب اللغة والصّوت أدواراً هامّة في سرد الفيلم، واللذان يعكسان تنوّع تقنيّات الفنّانة من الرسم بالآكريليك على الورق، والكولاج، والرسم بالحبر وقلم الرصاص، والمداخلات اليدويّة في الصور، وتقنيّات التحريك المختلفة. إذ استعمل العنصران شعريّاً كأداة للحوار والتأمّل من جهة، بينما تتمثّل أوامر الحاجز العسكري من خلال لغة مختلقة تعبّر عن أصوات العنف العدوانيّة من جهة أخرى.

ذاكرة الأرض (2017) "50'12
إخراج وإخراج فنّي: سميرة بدران
سيناريو: سميرة بدران وأوريول مارتين غوال.
مساعد إنتاج: خوامه سيرّا.
إخراج الرسوم التحريكيّة، ومحرّر الفيديو، ومرحلة ما بعد الإنتاج: أوريول مارتين غوال.
تحريك ثلاثي الأبعاد: بول كايويلا روي وآليكس غيتارت.
تصميم الصوت: لوكاس آرييل فاييخوس.
شعر: ميريا كالفيي.
اللغة المخترعة وأدائها: يولاندا كانياردو.

متعلّقات